هل تعلم ماذا حدث لـ السلطان محمد الفاتح في نهاية حياته ؟

محمد الفاتح .. هو السلطان محمد الثاني بن مراد الثاني ، وهو السلطان السابع في سلسلة آل عثمان ، يُلقَّب بالفاتح ، وبأبي الخيرات ، وقد حكم نحو ثلاثين سنة ، كانت خيراً وبركة على المسلمين

.

وتولى حكم الخلافة العثمانية في (16محرم 855هـ – 18 فبراير عام 1451م) ، وعمره (22 سنة) ، وكان الفاتح شخصية فذَّة ، جمعت بين القوة والعدل

.

وكان محمد الفاتح محبّاً للعلماء ، يقربهم لمجالسه ، وقد تعلم منهم بعض الأحاديث النبوية ، التي تثني على فاتح القسطنطينية ، ومن ذلك قول رسول الله ﷺ : ( لتفتحن القسطنطينية ، فلنعم الأمير أميرها ، ولنعم الجيش ذلك الجيش ) رواه الإمام أحمد في المسند وغيره ، ولهذا كان الفاتح يطمح في أن يكون هو المقصود بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

.

ولقد أثمرت تربية العلماء له حب الإسلام والإيمان ، والعمل بالقرآن وسنة سيد الأنام ﷺ ، ولذلك نشأ على حب الالتزام بالشريعة الإسلامية ، واتصف بالتُّقى والورع ، وكان محبّاً للعلم والعلماء ، ومشجعاً على نشر العلوم

.

لقد تأثر محمد الفاتح بالعلماء الأفاضل ممن يخالف الأمر السلطاني إذا وجد به مخالفة للشرع ، ويخاطبه بأسمه ، ومن الطبيعي أن يتخرج من تحت يد هؤلاء أناس عظماء كمحمد الفاتح ، وأن يكون الفاتح مسلماً مؤمناً ملتزماً بحدود الشريعة ، مقيداً بالأوامر والنواهي معظماً لها ، ومدافعاً عن إجراءات تطبيقها على نفسه أولاً ، ثم على رعيته ، تقيّاً صالحاً ، يطلب الدعاء من العلماء العاملين الصالحين

.

.

فضلاً .. أكتب (تم) بعد إتمام القراءة 🌸

.

المصدر :

(1) قناة المجلة

(2) قصة الإسلام – محمد الفاتح فاتح القسطنطينية – الدكتور : عبدالحليم عويس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s