فناء الدنيا .. عمر بن عبدالعزيز

خطب عمر بن عبدالعزيز رحمه الله على الناس بعد وفاة ابنه عبدالملك ، ونهى عن البكاء عليه وقال :

.

إنَّ الله جل ذكره لم يجعل لمسيء ولا لمحسن خلوداً في الدنيا ، ولم يرض بما أعجب أهلها ثواباً لأهل طاعته ، ولا ببلائها عقوبة لأهل معصيته ، فكل ما فيها من محبوب متروك ، وكل ما فيها من مكروه مضمحل ، كتب على أهلها الفناء وأخبر أنه يرث الأرض ومن عليها ، فاتقوا الله واعملوا اليوم

.

( لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئًا ) – [ سورة لقمان : 33 ]

.

.

فضلاً .. أكتب (تم) بعد إتمام القراءة 🌸

.

المصدر / كتاب التعازي والمراثي – لـ ابي العباس محمد بن يزيد المبرد – ص47

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s