ابن السماك .. الناس ثلاثة

دخل ابن السماك رحمه الله على ( محمد بن سليمان ) والي البصرة ، فقال والي البصرة : عظني !

.

فقال ابن السماك : بماذا أصلحك الله ، إنما الناس ثلاثة ، زاهد وصابر وراغب ، فأما الزاهد فقد خرجت الأفراح والأحزان من قلبه ، لا يأس على ما فاته ولا يفرح بما آتاه ، الناس منه في راحة ونفسه في عناء ، وأما الصابر فإنه يشتهيها بقلبه فإذا ذكر ما فيها من عارها وشنارها اقتنع ، ولو اطلعت على ما في قلبه من التعفف لأطلعت على أمر عظيم ، وأما الراغب فلا يدري من أين تأتيه الدنيا ، أفسد فيها دينه أو دنس عرضه ، فمن أي الثلاثة أنت ؟

.

فقال والي البصرة : من الراغبين

.

قال ابن السماك : أف لك ولأصحابك ما يصلح إلا أن يسدَّ بهم الأنهار والجسور

.

.

فضلاً .. أكتب (تم) بعد إتمام القراءة 🌸

.

المصدر / الجليس الصالح والأنيس الناصح – للعلامة أبي الفضل سبط الإمام ابن الجوزي – ص225

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s