إِنّما نُعْطِي الذي أُعْطِينا

كان أبو الزلفاء رجلاً منتاثا [ لا ينجب إلا الإناث ] ، فولدت له إمرأته بنتاً فصبر ، ثم ولدت له بنتاً ثانية فصبر ، فولدت بنتاً ثالثة ، فهجرها وتحول عنها ، وأقام في بيت جيران له بالقرب من بيته ، فلمّا رأته امرأته أنشأت شعراً تقول فيه :

.

ما لأبي الزلفاء لا يأتينا

وهو في البيت الذي يلينا

يغضب أن لم نلد البنينا

وإنما نُعطي الذي أُعطينا

.

فلما سمع الرجل منها هذا الكلام ، طابت نفسه ورجع إليها ، يطلب الإعتذار عما لا يملك ، فصارت مثلاً تتمسك به كل النساء

.

.

فضلاً .. أكتب (تم) بعد إتمام القراءة 🌸

.

المصدر / أشهر الأمثال العربية – لـ وليد ناصيف – ص13

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s