الصحابي الذي أوقف أكبر جريمة في التاريخ !

طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه ، أحد العشرة المبشرين بالجنة ، ومن السابقين الأولين إلى الإسلام ، وأحد الستة أصحاب الشورى الذين أختارهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليختاروا الخليفة من بعده

.

قال عنه النبي محمد ﷺ أنه شهيد يمشي على الأرض ، فقال : ( من سره أن ينظر إلى شهيد يمشي على وجه الأرض فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله )

[ سنن الترمذي – كتاب المناقب : 3739 ]

.

أسلم مبكراً ، فكان أحد الثمانية الذين سبقوا إلى الإسلام ، وهاجر إلى يثرب التي سُميت فيما بعد بالمدينة المنورة ، وشارك في جميع الغزوات في العصر النبوي إلا غزوة بدر حيث كان بالشام ، وكان ممن دافعوا عن النبي محمد ﷺ في غزوة أحد حتى شُلَّت يده، فظل كذلك إلى أن مات

.

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( هم الذين توفي رسول الله ﷺ وهو عنهم راض )

.

وبعد مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه خرج إلى البصرة مطالباً بالقصاص من قتلة عثمان فقُتِلَ في موقعة الجمل

.

.

فضلاً .. أكتب (تم) وشاركنا بـ برأيك + لايك .. بعد إتمام القراءة 🌸

.

المصدر :

(1) أسد الغابة في معرفة الصحابة – ص307 / ج2

(2) قناة عشها بعقل

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s