منتهى الحب لرسول الله ﷺ

وهذا الصحابي ( زيد بن الدثنة ) رضي الله عنه يقول له أبو سفيان عند قتله : أنشدك الله يا زيد أتُحب أن محمداً الآن عندنا مكانك نضرب عنقه ، وأنك في أهلك ؟

.

قال زيد : والله ما أحب أن محمداً الآن في مكانه الذي هو فيه تصيبه شوكة تؤذيه ، وأني جالس في أهلي !

.

قال أبو سفيان : ما رأيت من الناس أحداً يحب أحداً كحب أصحاب محمد محمداً ، ثم قتله (نسطاس) ، وذهب شهيداً في سبيل الله تعالى رضي الله عنه وأرضاه

.

وصدق من قال :

.

أسرتْ قريشٌ مسلماً في غزوة

فمضى بلا وَجل إلى السيافِ

سألوه هل يرضيك أنك سالمٌ

ولك النبي فدًى من الإتلافِ

فأجاب كلا لا نجوت من الردى

ويصابُ أنفُ محمد برُعافِ

.

.

فضلاً .. أكتب (تم) وشاركنا بـ برأيك + لايك .. بعد إتمام القراءة 🌸

.

المصدر / 1000 قصة وقصة من قصص الصالحين – لـ د. مصطفى مراد – ص82

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s