سِر فأنت الراكب وأنا الراجل

يُحكى عن إبراهيم بن أدهم : أنه كان يسير إلى بيت الله ، فإذا أعرابي على ناقة له ، قال الأعرابي : يا شيخ إلى أين ؟ ، فقال إبراهيم : إلى بيت الله ، قال الأعرابي : كأنك مجنون لا أرى لك مركباً ولا زاداً والسفر طويل

.

فقال إبراهيم : إن لي مراكب ولكنك لا تراها ، قال الأعرابي : وما هي ؟ ، قال إبراهيم : إذا نزلت عليَّ بلية ركبت مركب الصبر ، وإذا نزلت عليَّ نعمة ركبت مركب الشكر ، وإذا نزل بي القضاء ركبت مركب الرضا ، وإذا دعتني النفس إلى شيء علمت أن ما بقي من العمر أقل مما مضى

.

فقال الأعرابي : سِر بأذن الله فأنت الراكب وأنا الراجل [ الماشي ]

.

.

فضلاً .. أكتب (تم) وشاركنا بـ برأيك + لايك .. بعد إتمام القراءة 🌸

.

المصدر / كتاب 1000 قصة وقصة من قصص الصالحين – لـ د.مصطفى مراد – ص94

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s