آق شمس الدين .. أول من وصف الميكروب والسرطان !

هل تعلم أن الشيخ ( آق شمس الدين ) ألَّف كتاباً في وصف ( الميكروب والسرطان ) ؟! سابقاً بذلك الفرنسي ( لويس باستر )

.

فقد كانت هذه الأمراض في عصره تسبب في موت الآلاف ، لذلك ألَّف كتاباً بعنوان ( مادة الحياة ) قال فيه : ( من الخطأ تصور أن الأمراض تظهر على الأشخاص تلقائياً ، فالأمراض تنتقل من شخص إلى آخر بطريق العدوى ، هذه العدوى صغيرة ودقيقة إلى درجة عدم القدرة على رؤيتها بالعين المجردة ، لكن هذا يحدث بواسطة بذور حيّة )

.

وبذلك وضع الشيخ آق شمس الدين تعريف ( الميكروب ) في القرن الخامس عشر الميلادي ، ( وهو أول من فعل ذلك ) ، ولم يكن الميكروسكوب قد خرج بعد ! ، وبعد أربعة قرون من حياة الشيخ ، جاء الكيميائي والبيولوجي الفرنسي ( لويس باستير ) ليقوم بأبحاثه وليصل إلى نفس النتيجة !

.

.

المصادر : كتاب ( الدولة العثمانية عوامل النهوض وأسباب السقوط ) لـ الدكتور الصلابي + كتاب ( زهر البساتين من مواقف العلماء الربانيين ) لـ الدكتور سيد العفاني

.

فضلاً .. أكتب (تم) وشاركنا بـ برأيك + لايك .. بعد إتمام القراءة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s