إذا صلح الرأس .. فليس على الجسد بأس !

يُحكى أن ( الذئاب ) كانت في عهد الخليفة ( عمر بن عبدالعزيز ) ترعى مع الغنم دون أن تتعرض لها ، حيث يقول ( حسن القصاب ) :

.

( رأيت الذئاب ترعى مع الغنم في البادية ، فقلت : سبحان الله ، ذئب في غنم ولا يضرها ! ، فقال لي الراعي : إذا صلح الرأس فليس على الجسد بأس )

.

وقال موسى بن أعين : ( كنا نرعى الغنم في خلافة عمر بن عبدالعزيز ، فكانت الشاة والذئب ترعى في مكان واحد ، وفي ذات ليلة تعرض الذئب للشاة ، فقلت : ما نرى الرجل الصالح إلا قد هلكيقصد الخليفة عمر بن عبدالعزيز – ! )

.

فحسبوه فوجدوه مات في تلك الليلة .. رحمه الله رحمةً واسعه

.

.

المصدر / كتاب ( تاريخ الخلفاء ) لـ جلال الدين السيوطي

.

فضلاً .. أكتب (تم) وشاركنا بـ برأيك + لايك .. بعد إتمام القراءة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s