إني محتاج لما يزيد من عقلي لا لما ينقصه !

تذكر كُتب التاريخ أنه أنه لما دخل الأموي ( عبدالرحمن الداخل ) إلى الأندلس في أول قدومه إليها ، أتاه بعض من حوله بـ (خمر) يشربه !

.

فما كان من الداخل إلا أن قال : ( إني محتاج لما يزيد من عقلي لا لما ينقصه ! )

،

عندها عرفوا قدره ومكانته بذلك الرد 👍

.

هل تعلم كم كان عمر ( عبدالرحمن الداخل ) عندما قال هذا الكلام وما هي إنجازاته ؟

.

لقد كان عمره لم يتجاوز الـ 25 .. وقام بتوحيد الأندلس ، والقضاء على المشاكل فيها !

.

هكذا صنع عظماء الإسلام مجدهم وعزّهم في عز عنفوان الشباب !

.

.

المصدر / كتاب ( الحياة الإجتماعية بالأندلس )لـ محمد سعيد الدغليص(32)

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s