كيف حطَّم المسلمين ( الفايكنج ) !

تعرضت الأندلس لخطر عظيم هزَّ مدن الأندلس في عهد الأمير الأموي ( عبدالرحمن الأوسط ) ، وقد كان هذا الخطر من قبائل ( الفايكنج ) الشهيرة !

.

الجدير بالذكر أن قبائل الفايكنج كانت قد رأت التقدم والرقي في الأندلس فطمعت في الإستيلاء عليها ونهبها !

.

فأغاروا على مدن عدة أندلسية ، مثل : إشبيلية ، وعاثوا في أرضها القتل والنهب مدة 7 أيام ، وفي تلك الأثناء هرع الأمير ( عبدالرحمن الأوسط ) لدعوة الناس إلى الجهاد وإرسال القوات لصدَّ هذا الخطر العظيم والمفاجيء !

.

فنشبت بين ( المسلمين والفايكنج ) معارك عدة ، حتى هزمهم المسلمون وقتلوا قائدهم بعد قتال عنيف ، وقُتل منهم ألف وأُسر المئات وأحرق المسلمون ٣٠ من سفنهم

.

عندها أدرك الفايكنج أن المسلمين لم يكونوا فريسةً سهلة لهم ، فسعوا إلى صلح المسلمين بعد هزيمتهم وطلبوا السلم

.

وقد كان لهذا الهجوم المروِّع أثره على زيادة تحصين الأندلس حيث قام الأمير الأموي بإنشاء أسطول للأندلس ليحميها من خطر القراصنة أمثال الفايكنج

.

🔴 ملاحظة : ( يعرف الشباب المسلم الكثير عن قبائل الفايكنج وذلك من خلال الأفلام السينمائية التي تطرقت لذكرهم ، ولكنهم للأسف لا يعرفون علاقة المسلمين بهم ! )

.

سؤالي لكم : هل تعرف هذه المعلومة من قبل ؟

.

.

المصدر / كتاب ( دولة الإسلام في الأندلس )لـ محمد عنانص(261-264)

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s