محمد الفاتح .. والمعلم الذي ضربه !

أرسل ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ العثماني ( ﻣﺮﺍﺩ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ) ﻋﺪﺩاً ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ إلى ابنه ( محمد الفاتح ) عندما كان صغيراً ، ﻟﻜن السلطان الصغير ﻟﻢ ﻳﻤﺘﺜﻞ ﻷ‌وامر كل معلميه ، وﻟﻢ ﻳﺨﺘﻢ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ !

.

عندها طلب أبيه بأن يأتوا بمعلم تكون ‌ﻟﻪ ﻣﻬﺎﺑﺔٌ ﻭﺣﺪّﺓ على الصغير ! فذكروا ﻟﻪ المعلم ( ﺃﺣﻤﺪ ﺍﻟﻜﻮﺭﺍﻧﻲ ) ، ﻓﺠﻌﻠﻪ السلطان معلماً ﻟﻮﻟﺪه ، ﻭﺃﻋﻄﺎه عصا ﻳﻀﺮﺑﻪ بها ﺇﺫﺍ ﺧﺎﻟﻒ ﺃﻣﺮه !

.

ﻓﺬﻫﺐ الكوراني ﻭﺩﺧﻞ على محمد الفاتح والعصا ﺑﻴﺪه ، ﻓﻘﺎﻝ له : ( ﺃﺭﺳﻠﻨﻲ ﻭﺍﻟﺪﻙ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﻀﺮﺏ ﺇﺫﺍ ﺧﺎﻟﻔﺖ ﺃﻣﺮﻱ )

.

ﻓﻀﺤﻚ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻣﺤﻤﺪ الفاتح ﻣﻦ كلامه استهزاءً به ، ﻓﻀﺮﺑﻪ ﺍﻟﻜﻮﺭﺍﻧﻲ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺿﺮباً ﺷﺪﻳﺪاً ! ﺣﺘﻰ ﺧﺎﻑ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻣﺤﻤﺪ ، ﻭﺧﺘﻢ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻓﻲ ﻣﺪﺓٍ ﻳﺴﻴﺮة !

.

سؤال : هل تؤيد إستخدام الحدة والضرب في تعليم الطلاب ؟

.

.

المصدر / كتاب ( الشقائق النعمانية في علماء الدولة العثمانية ) – ص(52)

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s