بنت الخليفة ، والخليفة جدها .. أخت الخلائف والخليفة زوجها !

عندما تولى ( عمر بن عبدالعزيز ) الخلافة ،

دخل على زوجته ( فاطمة بنت عبدالملك ) ، وكانت عندها ( جواهر وحلي ) لم يُرى مثلها

.

فقال لها : إختاري إما أن تردي حليك إلى بيت مال المسلمين وإما أن تأذني لي بفراقك !

.

فقالت له فاطمة : بل أختارك عليه وعلى أضعافه ، فأمر به فحُمل حتى وضع في بيت مال المسلمين

.

فلما مات عُمر عن عمر يناهز الـ 39 عاماً ، استخلف أخيها ( يزيد ) فقال لها يزيد : إن شئت رددت الحلي لديك ؟

.

قالت : لا والله ، لا أطيب به نفساً في حياته وأرجع فيه بعد موته

.

وهي التي قيل فيها :

بنت الخليفة ، والخليفة جدها

أخت الخلائف والخليفة زوجها

.

.

المصدر / كتاب تاريخ الخلفاء – لـ جلال الدين السيوطي

.

فضلاً .. أكتب (تم) وشاركنا بـ برأيك + لايك .. بعد إتمام القراءة 🌸

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s