قصص من التاريخ | من عجائب ما ذكر عن الحاجب المنصور !

كان ( الحاجب المنصور ) شاباً يتيماً فقيراً لا يملك من مقومات الحكم شيء ، ولكن العجيب أنه كان يعلم بما تخبئه الأيام له من حكم الأندلس ، حتى أنه كان يتكلم في ذلك بين أصحابه !

.

حيث يقول موسى بن عزرون : ( اجتمعنا يوماً في متنزه لنا بقرطبة نحن وبعض الرجال ، ومعنا [ ابن أبي عامر ] ، وهو في حداثة سنه ، وابن عمه

.

فقال المنصور : لا بد لي أن أملك الأندلس ، وأقود العسكر ، وينفذ حكمي في جميع الأندلس

.

ونحن نضحك منه ونهزأ به ، وقال : تمنّوا عليَّ إذا حكمت الأندلس !

.

فقال ابن عمه : أتمنّى أن توليني على المدينة

.

وقال رجل : أشتهي أن توليني أحكام السوق

.

وقال آخر : نتمنّى أن توليني القضاء

.

ولكن عندما جاء دور [ موسى بن عزرون ] ، وقال له المنصور : تمنّى أنت ! ، فضحك منه ، وأسمعه كلاماً سمجاً قبيحاً [ استهزاءاً منه ]

.

فلم يك إلا أن صار الملك إليه ، فولَّى ابن عمه المدينة ، وولى من أراد السوق السوق ، وكتب لمن تمنى القضاء بالقضاء ، ويقول موسى : ( وأغرمني أنا مالاً عظيماً ، وأفقرني لقبيح ما كنت جئت به )

.

.

المصدر / كتاب المرقبة العليا فيمن يستحق القضاء والفتيا – تاريخ قضاة الأندلس – لـ أبو الحسن النباهي المالقي

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s