فما خير في مُلك لا يساوي شربة ولا بولة !

دخل ابن السماك على الخليفة هارون الرشيد ، فلما وقف بين يديه قال له : عظني يا ابن السماك وأوجز

.

قال ابن السماك : كفى بالقرآن واعظاً يا أمير المؤمنين ، قال الله تعالى : { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ الَّذِينَ إِذَا اكْتالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ وَإِذا كالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ أَلا يَظُنُّ أُولئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ لِيَوْمٍ عَظِيمٍ يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعالَمِينَ } هذا يا أمير المؤمنين وعيد لمن طفف في الكيل ، فما ظنك بمن أخذه كله !

.

وقال له مرة : عظني ! وأتى بماء ليشربه ، فقال : يا أمير المؤمنين ، لو حبست عنك هذه الشربة أكنت تفديها بملكك ؟ ، قال هارون : نعم ، قال : فلو حبس عنك خروجها أكنت تفديها بملكك ؟ ، قال هارون : نعم ! ، قال : فما خير في ملك لا يساوي شربة ولا بولة !

.

قال هارون : يا ابن السماك ، ما أحسن ما بلغني عنك ؟ ، قال : يا أمير المؤمنين ، إن لي عيوباً لو اطلع الناس منها على عيب واحد ما ثبتت لي في قلب أحد مودة ، وإني لخائف في الكلام الفتنة وفي السر الغرة وإني لخائف على نفسي من قلة خوفي عليها

.

.

المصدر / كتاب ( العقد الفريد ) لـ ابن عبد ربه الأندلسي

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s