آخر حملات ( بيري ريس ) البحرية .. والنهاية مأساوية !

من بيري ريس ؟ .. أسمه الأصلي ( بيري محيي الدين ) بحَّار وجغرافي وأميرال تركي شهير (1465 – 1554م) ، نشأ في كنف عمِّه القائد البحري العثماني المعروف ( كمال رئيس ) ، اشترك في شبابه مع عمِّه في نجدة مسلمي الأندلس ، حيث قاموا بإنقاذ مئات الآلاف من المسلمين [ ومن اليهود كذلك ] من المذابح هناك ، حيث نقلوهم إلى بلدان شمال إفريقيا

.

اشترك في أعوام (1491 – 1493م) في الحملات البحرية على صقلية وساردينيا وكورسيكا ، كما قاد المعارك البحريَّة على البنادقة (1499 – 1502م) ، وفي عام 1513م قام برسم خريطة العالم التي حيرت العالم أجمع في عصرنا الحالي ، لأنه يظهر فيها رسم دقيق للأمريكتين مع أن تاريخها كان قبل تاريخ اكتشاف كولومبوس لها ، مما يؤكد أن المسلمين اكتشفوا الأمريكتين قبل كريستوفر كولومبوس ، وقدَّمها هدية للسلطان العثماني ( ياوز سليم ) وفي عام 1521م أكمل كتابه المشهور ( كتاب البحرية )

.

آخر حملات بيري ريس البحرية .. أبحر بيري ريس البصرة قباد باشا عن أخبار الأسطول العثماني ، ولأنَّ هذا الأمر مبعوث إلى البصرة ، أرسل بيري ريس في أكتوبر سنة 1552م ابنه محمد بك إلى البصرة ومعه قرار تعيينه قبودان عليها ، وأطلع محمد بك قباد باشا على براءة التعيين وسلَّمه الرسالة وأخبره عن الوظيفة الممنوحة

.

أرسل حاكم هرمز البرتغالي ( الدون ألفارو دي نورنها ) عدَّة سفن تجسُّسيَّة واستطلاعيَّة لمعرفة أحوال الأسطول العثماني في الخليج العربي ، وتقابلت إحدى السفن التجسُّسيَّة مع سفينة محمد بك الذي بعثه بيري ريس إلى قباد باشا ، ولكن لم تحدث مواجهة ، واستمرَّ بيري ريس في تقدُّمه حتى وصل أمام قلعة مسقط ، فحاصرها وقذفها لمدَّة سبعة وعشرين يوماً ، ولم يكن في نيَّة بيري ريس الاحتفاظ بهذه القلعة ، لسيطرة البرتغاليِّين عليها من قواعدهم في هرمز وديو وجوا ، كما أنَّه لم يكن لديه أعدادٌ كافية من الجنود لإبقائهم فيها ، فاكتفى بتخريبها وتوجَّه إلى هرمز

.

حصار هرمز .. كان القائد البرتغالي لهرمز الدون ( ألفارو دي نورنها ) قد حصَّن القلعة على مضيق هرمز ، ووفَّر تسعمائة جندي دُرِّبوا تدريباً جيِّداً ، كما وفَّر الموادَّ الغذائيَّة والأسلحة اللازمة لتحمُّل حصارٍ طويل ، وبدأ بيري ريس حصاره لهذه المدينة بأسطوله المكوَّن من ثمانٍ وعشرين سفينةً وثمانمائةٍ وخمسين جنديّاً ، وأخذ يقصفها من البحر والبر ، حتى أحدث تلفيَّات في أبنية قلعتها

.

ولم يفلح العثمانيُّون في تحقيق نتائج جيِّدة في هرمز بعد أن تراجع الجنود البرتغاليُّون إلى القلعة الداخليَّة ، كما لم يوافقوا على الاستسلام ، حيث استمرَّ حصار بيري ريس للقلعة وطال أمده ، فتسرُّب اليأس وقلَّ الحماس لدى الجنود العثمانيِّين ، وخاف بيري ريس من قيام أسطول برتغالي بالهجوم عليه أثناء الحصار ، حسب ما أشار عليه قائد القلعة البرتغالي ( جيان ليزباو ) المأسور لديه ، فاضطرَّ لرفع الحصار عن هرمز واتَّجه إلى جزيرة قشم ، ثم دخل الخليج العربي محمَّلًا بالغنائم حتى وصل البصرة ، منبِّهًا على البحَّارة الخليجيِّين مراقبة التحرُّكات البرتغاليَّة

.

مكث بيري ريس في البصرة مدَّةً وهناك سمع بتحرُّك البرتغاليِّين لمحاصرته في مياه شطِّ العرب فقرَّر مغادرة الالتواءات النهريَّة الضيِّقة وملاقاتهم في عرض البحر

.

وعاد جيان ليزباو الأسير البرتغالي لتحذير بيري ريس من صعوبة عودة الأسطول العثماني إلى السويس في حالة إغلاق البرتغاليِّين مضيق هرمز ، لذلك أسرع بمقابلة بيلر بك البصرة قباد باشا

.

وهكذا غادر البصرة بثلاث سفنٍ فقط ولم يستطع استدعاء سفن الأسطول الموزَّعة على المرافئ البعيدة ، وممَّا زاد الموقف سوءًا تحطُّم إحدى سفنه الثلاث ، فقرَّر العودة إلى مصر ومعاودة الهجوم عليهم

.

نهاية مأساوية غير متوقعة .. لكنَّ والي البصرة قباد باشا أرسل خطاباً عاجلاً لديوان السلطان ( سليمان القانوني ) يتَّهم فيه بيري ريس بالجبن والخيانة والتخاذل ، فصدرت الأوامر السلطانيَّة بإعدام بيري ريس فور وصوله مصر

.

وفور وصوله إلى مصر أُعْدِم ، بعدما وُجِّهت إليه تهمة الفشل في تحقيق أهداف العثمانيِّين في الخليج العربي ، وذلك حسب التقارير التي بعثها كلٌّ من والي مصر داود باشا ، وبيلربك البصرة قبَّاد باشا ، الذي كان لدسائسه دورٌ فعَّالٌ في إعدام بيري ريس ، وقد تضمَّن تقريره كذلك أنَّ بيري ريس قد سلب أموال المسلمين في هرمز ، وذلك أثناء حصاره لها ، وعلى الرغم من نجاح قباد باشا في إعدام القائد العثماني بيري ريس ، فإنَّه عُزِل بعد فترةٍ قصيرةٍ من بيلربكيَّة البصرة

.

وكان يبلغ بيري ريس من العمر 89 سنة عند إعدامه ، عليه رحمة الله

.

.

المصدر / موقع قصة الإسلام – بإشراف الدكتور : راغب السرجاني

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s