الشهيدة الأندلسية .. سليمة بنت جعفر !

هي ( سليمة بنت جعفر ) حفيدة ( أبي جعفر الورّاق ) أخذت عن جدها حب القراءة ، وورثت عنه مكتبة عظيمة ، شهدت في طفولتها محرقة الكتب ، عندما أحرق النصارى كتب المسلمين وعلومهم في ساحة باب الرملة

.

كانت سليمة من النساء العالمات في الأندلس في شتى العلوم وخاصة الطب ، وجعلت من بيتها معملاً لأنتاج لدواء ، لتطبيب المرضى ومعالجتهم ، ولكن محاكم التفتيش النصرانية قبضت عليها بتهمة السحر ، وليس ذلك فحسب بل اتُّهمت بأنها حملت من الشيطان

.

وذلك لأن زوجها كان من المجاهدين وكان هارباً من السلطات ، ولكنه كان يتردد إلى بيته خفية دون علمهم ، ولم ترد سليمة أن تفشي عن زوجها شيئاً ، وزادتها المحكمة تهمة الطيران ليلاً في الهواء ، وذلك لأنها أقرت بأن محمد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أُسري به ليلاً وعرج إلى السماء !

.

وبعد هذه المحكمة ( الهزلية ) ، وما عانته سليمة من تعذيب وتنكيل ، حُكم عليها عليها بالحرق على الخازوق ! فتقدمت ( رحمها الله ) إلى الموت بكل كبرياء وثبات ، حتى لا يتشفى أعداؤها فيها

.

هل سمعت بهذه البطلة المسلمة من قبل ؟

.

.

المصدر / كتاب ( الدين والدم إبادة شعب الأندلس ) – ترجمة : مصطفى قاسم – ص230

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s