كيف تعامل الإسلام مع الأمراض العقلية !

تم إنشاء البيمارستانات للأمراض العقلية في العهد الأموي ، وهي مستشفيات للعناية بالذين أصابهم مس أو إعتراهم ضعف عقلي ، ولقد جاء أن كل مجنون في هذا المستشفى يُخص بخادمين ، فينزعان عنه ثيابه كل صباح ، ويحممانه بالماء البارد ، ثم يلبسانه ثياباً نظيفة ، ويحملانه على أداء الصلاة ، ويسمعانه قراءة القرآن يقرأه رجل حسن الصوت ، ثم يفسحانه في الهواء الطلق !

.

نعم هذا ليس منتجعاً في أحد الفنادق الفخمة وإنما مستشفى للأمراض العقلية في الدولة الأموية !

.

.

المصدر / كتاب ( روائع تاريخ الطب والأطباء المسلمين ) – للدكتور : إسلام المازني

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s