الرحمة حتى مع الأعداء في الإسلام !

يُحكى أنه عندما أسر المسلمون الإمبراطور الرومي ( رومانوس ديوجينس ) الذي أراد بحملاته الكبيرة القضاء على الإسلام ، وقف الإمبراطور بين يدي القائد المسلم ( ألب أرسلان ) ، فضربه أرسلان بيده ثلاث مرات ، وقال له : لو كنت أنا الأسير بين يديك ما كنت تفعل بي ؟ .. قال الإمبراطور الرومي : كل قبيح

.

قال أرسلان : فما تظن أني فاعل بك ؟ ، فقال الإمبراطور : إما أن تقتلني وتشهرني في بلادك ، وإما أن تعفو وتأخذ الفداء وتعيدني ! .. عندها قال ألب أرسلان : ما عزمت على غير العفو والفداء

.

فقبَّل الإمبراطور الأرض بين يدي أرسلان إجلالاً وإحتراماً ، فأرسل معه ألب أرسلان جيشاً يحفظه إلى بلاده وراية مكتوب عليها ( لا إله إلا الله محمد رسول الله )

.

.

المصدر / كتاب الدولة العثمانية عوامل النهوض وأسباب السقوط – لـ علي الصلابي

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s