السر الأعظم الذي حيَّر الأوروبيين في إنتصارات المسلمين !

ما هو السر الأعظم الذي حيَّر الأوروبيين في إنتصارات المسلمين ؟

.

أشاعت المصادر الأوروبيّة قصة مكذوبة ، وهي القصة الشهيرة التي تقول : بأن القائد المسلم ( طارق بن زياد ) حرق سفن المسلمين عند وصولهم لشواطيء الأندلس

.

وسبب نشر هذه القصة هو لأن الأوروبيين لم يستطيعوا أن يُفسروا كيف أنتصر 12 ألف فقط من المسلمين ، على 100 ألف فارس من النصارى في بلادهم وفي عقر دارهم !

.

فعمدوا للبحث عن تفسير مُقنع لهذا الإنتصار الغريب ، وادّعوا بأن طارق بن زياد قام بإحراق السفن لكي يضع المسلمين أمام أمرين : إما الغرق في البحر ، وإما الهلاك أمام جيوش النصارى !

.

ولذلك استمات المسلمين في القتال ، فكانت النتيجة الطبيعية الإنتصار .. هكذا فسَّر الأوروبيين النصارى السرَّ الأعظم [ بزعمهم ] في إنتصار المسلمين في هذه المعركة !

.

ولم يعلموا أن السر الأعظم هو الآية الكريمة التي تقول : ( كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ ) – [ سورة البقرة : 249 ]

.

.

المصدر / كتاب ( الأندلس من الفتح إلى السقوط ) لـ د.راغب السرجاني – ص58 + ص59

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s