لأصْعَدَنا الله إليكم .. أو لأمْطَرَكُم علينا

ذكر ابن كثير في البداية والنهاية ، أنه عندما ذهب الصحابي خالد بن الوليد رضي الله عنه ، لقتال الروم في أرضهم فرّوا وتحصنوا في مدينة ( قنسرين ) ، وكانت هذه المدينة محصَّنة بالجدران المنيعة والأبواب الثقيلة التي لا يقتحمها مُقتحم !

.

فحاول خالد بن الوليد إقتحامها فما استطاع ، وحاصرهم سياسياً وإجتماعياً وإقتصادياً ، وأغلق عنهم جميع الدروب ، ولكنهم لم يفتحوا حصونهم ، فعزم القائد المحنَّك خالد بن الوليد وأرسل رسالة لقائد الروم يثق فيها بنصر الله وتمكينه وكتب فيها :

.

( من قائد المسلمين خالد بن الوليد أبو سليمان ، إلى قائد الروم .. أين تذهبون منا ؟ والله لو صعدتم إلى السحاب لأصْعَدَنا الله إليكم أو لأمْطَرَكُم علينا )

.

فخاف ملك الروم وقبل الهدنه وفتح الحصون ، رضي الله عن الصحابي خالد بن الوليد وعن الصحابة أجمعين

.

.

المصدر / كتاب ( تاريخ الأمم والملوك ) لـ الطبري – ص445 – ج2

.

فضلاً .. شاركنا بـ برأيك وأدعمنا بـ ( منشن + لايك ) لتعم الفائدة 🌸

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s